الإهداءات

   
العودة   شبكة ومُنتديات أبناء المقل > الأقــســـام الــعـــامــة > ركن الصحافة...

   
ركن الصحافة... مقالات مُختارة من صحافتنا السودانية والعربية والعالمية...

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
   
   
قديم 02-24-2013, 09:58 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المقلابي
المُراقب العام

الصورة الرمزية المقلابي

إحصائية العضو






المقلابي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : ركن الصحافة...
افتراضي التوقيع على ميثاق (الفجر الإسلامي) بالخرطوم

التوقيع على ميثاق (الفجر الإسلامي) بالخرطوم


جبهة الدستور: إذا سقط النظام سيكون البديل إسلامياً
الخرطوم: سيف الدين أحمد
وقعت أحزاب سياسية وكيانات إسلامية منضوية تحت لواء جبهة الدستور الإسلامي أمس على «ميثاق الفجر الإسلامي» خلال اللقاء الأول بمقر الجبهة بضاحية الرياض بالخرطوم، وكشفت خلال اللقاء عن اجتماع يلتئم غداً مع عدد من الكيانات الأخرى بغرض انضمامها للميثاق، وحددت التاسع من مارس المقبل موعداً لتوقيع مماثل لتلك الكيانات في دول المهجر «القاهرة، صنعاء، واشنطن ولندن». ووجه عدد من ممثلي الجبهة انتقادات لاذعة لمجمل سياسات الحكومة في تعاملها مع قضية الحكم الإسلامي، ودعا الميثاق الذي تسلمت «الإنتباهة» نسخة منه إلى إقرار دستور إسلامي مصدره الكتاب والسنة غير قابل للاستفتاء الشعبي أو الاجتهاد في ما هو معلوم من الدين بالضرورة، ويقرُّ ببطلان القوانين والتشريعات المخالفة للشريعة الإسلامية، وحرمة قيام أية أحزاب أو هيئات يقوم فكرها السياسي ونظامها الأساسي على تقويض الدستور الإسلامي، ويقرر مسألة الحريات والحقوق والواجبات تقريراً واضحاً لا مداراة فيه ولا مداهنة وفقاً لأحكام الشريعة، والمعالجة الفورية والحاسمة للنعرات القبلية واحتوائها وإيقاف إفرازاتها السالبة. وطرح الميثاق مشروع دولة السودان التي خلصت إليها الجبهة، واشتمل على «263» مادة، ودعا إلى نشر ثقافة العفو والاعتذار والتسامح وتعزيز دور العلماء والدعاة في حل المشكلات القبلية، والقضاء الفوري على جميع مظاهر الفساد في جميع صوره بشفافية ورفع الحصانات والضرب على يد من ثبت فساده المالي والإداري في محاكمة شرعية وعادلة وعلنية لتصبح عبرة للآخرين وحفظاً لأموال الأمة من الاعتداء والعبث.وتكوين مفوضية ومحكمة خاصة من شخصيات لم تشغل منصباً تنفيذياً ممن يشهد لهم بالكفاءة والنزاهة، واعتماد إصلاحات اقتصادية شاملة تقوم على هدى الشريعة وأحكامها، وعدم حصر الاقتصاد الإسلامي في النظام المصرفي والتأمين وترك الشركات والأراضي لقانون 1925م مع تعديلات طفيفة. وقال رئيس حزب منبر السلام العادل وأحد الموقعين على الميثاق، الباشمهندس الطيب مصطفى، في كلمته أمس، إن ميثاق الجبهة الثورية يهدف إلى إسقاط الإسلام وليس النظام، واعتبره حملة منظمة لهذا الشأن، وقال: «ستكون المعارضة الإسلامية بديلاً للمعارضة العلمانية، وإذا سقط النظام سيكون البديل إسلامياً»، وأكد أن ميثاق الفجر الإسلامي سيحدث تحولاً كبيراً في المشهد السياسي بالسودان. ووجه عدد من أعضاء الميثاق انتقادات حادة لما وصفوه بانقلاب الدولة على النهج الإسلامي وترك لتطبيق الشريعة، وأشاروا إلى تنازلات ظلت تقدمها لمن وصفوهم بأنهم علمانيون.







التوقيع

المقل فى قلوبنا!!

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-09-2013, 03:31 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المقلابي
المُراقب العام

الصورة الرمزية المقلابي

إحصائية العضو






المقلابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : المقلابي المنتدى : ركن الصحافة...
افتراضي مقتل (5) من قيادات الجبهة الثورية إلى جانب الحلو

مقتل (5) من قيادات الجبهة الثورية إلى جانب الحلو

«الإنتباهة» تكشف تفاصيل جديدة لمقتل الحلو..واحتفالات بمقتله أمس
خاص: الرهد: محمد أحمد الكباشي
تحصَّلت «الإنتباهة» على التفاصيل الكاملة لمقتل المتمرد عبد العزيز الحلو ومعه خمسة من قيادات الجبهة الثورية الذين لقوا مصرعهم في أبو كرشولا أخيراً إلى جانب الحلو وهم الفكي موسى كجو معتمد أبو جبيهة السابق، وحسن آدم الشيخ الذي عينته الجبهة الثورية معتمداً لأبو كرشولا وآخرون. وفي الوقت الذي تلقَّت فيه أسرته بأمدرمان تعازي من قيادات الحركة الشعبية قطاع الشمال المقيمين بدولة الجنوب في وفاته، احتفلت جماهير الرهد بمقتل الحلو. وأبلغت مصادر«الإنتباهة» أن متمردي الجبهة الثورية يعيشون وضعاً سيئاً بعد أن أصبحت مخازن الإمداد في جبل أبو الحسن وجبل منصور مكشوفة، وتحت مرمى القوات المسلحة. وأكد أن القوات المسلحة كشفت رتلاً من سيارات الجبهة التي كانت مخبأة على بعد عشرة كيلو مترات من أبو كرشولا. في غضون ذلك احتفل أمس عدد من مواطني مدينة الرهد بولاية شمال كردفان بمقتل قائد العمليات العسكرية بالجبهة الثورية، عبد العزيز آدم الحلو، في وقت توعَّد فيه معتمد محلية الرهد أبو دكنة، اللواء «م» بشار محمد تاجر، متمردي الجبهة الثورية بهزيمة قاسية قال إنها باتت وشيكة، وأن القوات المسلحة تمسك بزمام المبادرة، وما تقوم به هو عمليات تمشيط ونظافة للمنطقة مما وصفهم بـ « الجرذان والخونة» يأتي حفاظاً على أرواح المواطنين، وكشف خلال مخاطبته استقبال قافلة وزارة الاتصالات أمس، عن مزيد من الانتهاكات التي ارتكبتها قوات التمرد بأبو كرشولا، وأشار إلى أنها فاقت ما ارتكب في الحروب الصليبية، وشدَّد على ضرورة الاستعداد لإعادة تعمير أبو كرشولا، وأشاد بالدور الذي ظل يلعبه مواطنو الرهد منذ بداية الأزمة، وأكد على استقرار الأوضاع في أوساط النازحين. وفي السياق، كشفت جولة قامت بها «الإنتباهة» وسط معسكرات النازحين بالرهد عن حالة ترقب واستعداد لإعلان تحرير أبو كرشولا بشكل كامل عقب الأنباء التي أجمعت على تقدم الجيش داخل المدينة. وأعرب كثيرون عن ارتياحهم البالغ لما أوردته «الإنتباهة» حول مقتل المتمرد عبد العزيز الحلو.







التوقيع

المقل فى قلوبنا!!

رد مع اقتباس
   
إضافة رد


   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb
free counters