الإهداءات

   
العودة   شبكة ومُنتديات أبناء المقل > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام

   
منتدى الحوار العام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
   
   
قديم 09-05-2012, 01:28 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو الحُسين
عضو جديد

الصورة الرمزية أبو الحُسين

إحصائية العضو






أبو الحُسين غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي قرية المقل في سطور...

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه الإعانة بدءاً وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتاً ووصفاً واسما
أحبتي الكرام أعضاء وزوار منتديات المقل... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هي محاولة إخوتي الكرام للتعريف بهذه القرية الوادعة (المقل) إبتداءاً من أحيائها الستة (الحليلي - الطرف – المقل وسط – حي السوق – الكوانجي وكلحية) مروراً بسكان هذه المناطق وجوانب الحياة الإجتماعية والثقافية فيها...
فنقول وبه الإعانة...
تقع قرية المقل في الضفة الشرقية للنيل بين قريتي البخيت والحجير (وحسب علمي أن قرية الحجير هي إمتداد للمقل وكانت كللللللها واحدة إسمها المقل وشيخها واحد وهوعبد الرحيم ود عبده كاشف ربنا يغفر له ويرحمه)... ويقابلها من الجانب الغربي للنيل الجزيرة مساوي وجزء من منطقة القرير (حي الصفا – قوزي هندي وقوزي قرافي)... وهي إمتداد لقرى ريفي كريمة التي تأتي متسلسلة من مدينة كريمة، البركل، شبا، عسوم، مروي شرق، الطريف، الدتِّي، الكرو، الدهسيرة، الزومة، مقاشي، حزيمة، البخيت، المقل، الحجير، الأراك، الكرفاب، البرصة إلى منطقة كنَّار والهَوْ... وتشتهر المقل بكبر مساحتهامن حيث الإمتداد على النيل،، حيث أنها من أكبر المناطق من حيث المساحة وطول الإمتداد على النيل...
وقبل أن نخوض في التعريف بمناطق المقل نحاول أن نتكلم بشئ قليل عن أهم ما يميز هذه القرية وهُو سوقها القديم الذي كان مضرباً للمثل في كل المنطقة حيثكان يفوق لكل الأسواق في ذلكم الزمان وكانت به المحكمة الكُبرى والإدارة الأهلية (عمودية السورجاب)... حكى لي الوالد (نسأل الله يبارك في أيامه) أن سوق المقل كان بجانب خدماته الإقتصادية التي يقدمها لعموم المنطقة منبراً ومأوى لأهل الثقافة والأدب تأتيه أفواجهم من شتى المناطق... وقد إشتهر في ذلكم الزمان شعراء المقل تتقدمهم بت نعمي وابراهيم الراوي وزويني وبت كسبة وستي زينب وشعراء مساوي ويظهر منهم راوي مساوي والشاعرة بت أدْ طه شاعرة القصيدة المعروفة (الصَبَرَة)... وقد كانت ساحات المحكمة وبرندة ود الرضي تعج بحكاوي هؤلاء الشعراء كل إثنين (يوم السوق) من كل إسبوع... وقد حكى لي المرحوم الباحث محجوب كرار أن العُمدة ود سورج والشيخ ود عبده كاشف وشيخنا ود أبراهيم ووفودهم القادمة من السوق لابد لهم من غشوَة الكرارير بعد انتهاء السوق وهم راجعين لأهلهم حيث تُقيم الشاعرة بت نعمي وشراب القهوة بحضرتها... وسماع ما عندها من الشعر والحكاوي في هذا الإسبوع... من حكاويهم يتبيَّن أنه كانت النفوس طيبة... والسرائر نقية والدواخل صاااااااافة كما اللبن الحليب... لا يوجد بين العُمدة أعلى سلطة إدارية وتنفيذية في ذلك الزمان والتربال البسيط العادي إلا المودة والمحبة والتقدير والإحترام... وسنستعرض دور الإدارة الأهلية في وقت لاحق من هذا البحث...






رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-05-2012, 02:08 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المقلابي
المُراقب العام

الصورة الرمزية المقلابي

إحصائية العضو






المقلابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

تشكر ابو الحسين على الملومات الجليلةعن وطننا المقل(تصحيح ( محمد احمد الراوىودعلى ود حسونة)







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-11-2012, 08:45 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أبو مبارك
عضو جديد

إحصائية العضو






أبو مبارك غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

لك التحية أخي وعزيزي جمال على هذا الجهد المقدر في هذا البحث عن قرية المقل وأنقل اليك هذا البحث الذي كتبه الأخ محمد عثمان محمد من الولايات المتحدة الأمريكية - ميرلاند ... عن سوق المقل ليكون إضافة للبحث الذي تقوم به ولتعلم الأجيال القادمة عظمة هذا السوق وقد كان سوق المقل بمثابة مؤتمر جامع لكل قرى المنطقة شرقاً وغرباً يأتون اليه من كل فج ومثله سوق التلاتة بتنقاسي .....


تفاصيل كاتب عن سوق المقل الشهير
بسم الله الرحمن الرحيم

المقل اشهر اسواق الشايقية




عرفت الأسواق من قديم الزمان. ففي العصرالجاهلي اشتهرسوق (عكاظ) في مكة المكرمة. وكانت القبائل العربية تؤم هذاالسوق في موسم الحج. فقد كان العرب في الجاهلية يحجون إلي بيت الله الحرام الذي بناه إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام. وكانت تضرب للنابغة الذبياني قبة من أدم يستقبل فيهاالشعراء يجيزأشعارهم. لاكننا نطوي هذه المسافات الشاسعة إلي القرن العشرين إلي (سوق المقل) حيث إزدهرهذاالسوق وكان سوقا كبيرا شيدالإنجليز دكاكينه المتلاصقة علي الضفة الشرقية لنهرالنيل في منطقة المقل التابعة لمركز مروي التابع للمديرية الشمالية آنذاك. للسوق مدخلان أحدهما من الناحية الجنوبية والآخرمن الناحية الشمالية .يفتح السوق أبوابه يومي الإثنين والخميس، وتؤمه أعداد كبيرة من الناس من الجهات الأربع. فيأتيه من الجنوب التجارالكوارتة من قرية (كورتي) التي تقع غرب النيل وفي مقدمة تجارها : حسن الرضي، فأهل مناطق الكرفاب، فالأراك، فالحجير. ويأتيه من جهة الشمال تجار(الزومة) وفي مقدمتهم :حسن القلق -بضم القاف الأول- وود حماد فأهل مقاشي وحزيمة والبخيت وطبعا المقل. ويأتيه من جهة الشرق عن طريق المراكب أهل مساوي فالكنيسة فالقرير ثم أهل أوسلي. كما يقصده أهل الجزرأصحاب المقاد أوالمقات (الشمام) والبطيخ والخضارات الأخري وعلي رأسهم الكراقنة (الرواويس ) من جزيرة بجبوج بالأراك ومن جزيرة (التلبناب)
ويقصد هذاالسوق الوجهاء والشخصيات المعروفة والعائدون من السفر وحتي المفتش الإنجليزي وزوجته وقد كان يغشي السوق ب(اللنشي)الزورق. وكان السوق زاخرا بالبضائع والسلع المتعددة المستوردة والمحلية وكانت تنقل إليه بواسطة المراكب الشراعية.
ولنبدأ ندخل السوق من جهة الجنوب ففي أول السوق نجد طاحونة محمد الرضي، يقوم علي إدارتها ثلاثة أشخاص: الأسطي محمد رجل غريب عن المنطقة، والشيخ محمدأحمد عبدالله صاحب الخلوة المشهورة لتحفيظ القرآن الكريم في المقل المسئول عن الميزان, والمواطن إبراهيم وداللمين المسئول عن الطحين. ثم ندلف إلي داخل السوق ونقف أمام دكان حماد ود عطي من( المقل) وزبائنه من أهله العطياب والقداقيد وغيرهم. ونتقدم قليلا لنقف أمام دكان أولاد أحمد ود نصر عبدالهادي ومحمد أحمد من( المقل) يعرضان الملابس وغيرها يؤم دكانهم أخوالهم من أهل( الكزارير) وغيرهم. ثم نخطوا لنقف أمام مطبخ (مطعم) أحمد سليمان وأولاده ويقصده رواد السوق. بعده نتريث قليلا أمام دكان علي محمد خير(علي الصائغ) من (الحجير) يعرض أمامه مشغولاته من الذهب والفضة، ويجاوره صياغ آخرون. ثم نقف أمام دكان أحمد هليس من( كورتي). نتجاوزه لندخل في دكان حسن القلق من أهل (الزومة) من أكبر الدكاكين يعرض فيه الثياب الجميلة والملابس وغيرها بجانب الدمورية (وزن عشرة) والدبلان. بعده نقف أمام خضر جبارة من ( كورتي )، وقد حل في هذاالدكان فيما بعد: خلف الله ميرغني من أهل (الزومة)، وكان معروفا بتاجر(السعيداب)، وكانوا يقصدونه لشراء مايلزمهم من دكانه ومن السوق. وكان من ضمن الذين يقصدون دكان خلف الله: الشيخ محمد أحمد علي المنصور من أهل (الكزارير)
صاحب الخلوة المشهورة في الكزارير لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علوم الفقه والنحو، والشيخ عبد الله فضل الله من (السعيداب) وكان مداوما علي ارتياد السوق وله مجموعة معروفة في السوق. بعد دكان خلف الله، نقف أمام دكان محمد الرضي من ( المقل) سر تجار السوق وهو أصلا من (كورتي) ودكانه يوازي عددا من الدكاكين؛ والواقع هو دكان إجمالي. بضائعه من الزيوت والسكر والشاي وغيرها حتي (ماكينات) الخياطة وهو أيضا تاجر تجزئة. ننتقل لنقف أمام دكان أحمد سندول من (السعيداب) وهو من أحدث التجار في السوق.
نتحرك منه لنقف أمام مطعم خالد سورج (خالد العجمي) من (الأراك). وللمطعم زبائنه. ننتقل إلي مكتب البوستة (البريد) وكان يديره احمد محمد خير عنان من أهل (حزيمة) ومن المكتب يستلم المواطنون خطاباتهم وطرودهم التي تأتي عن طريق البابور(الباخرة). نواصل لنقف أمام الترزي (الخياط) عبد الحميد وهناك ترزي آخر هو سليمان وآخر هو محمد عثمان الحسن وكلهم من(المقل). نمر أمام دكان عووضة فعبد المهيمن وهما من (المقل) والأخير كان (سمكريا) يصنع الجبنة وملحقاتها والأباريق من الصفيح. نتقدم خطوات إلي الأمام ونجلس في مقهي محمد أحمد( بلبوش) من (السعيداب) ونحتسي كوبا من شايه المعروف بنكهته الطيبة. نغادر القهوة نحو شجرة اللبخ الضخمة وارفة الظل لنجد الشيخ أحمد محمد عبده كاشف (شيخ الحجير والمقل) يتفيؤ ظلالها أمام مكتبه، ومعه مجموعة من المواطنين. وبجواره شقيقه عبد الرحيم متعهد السوق لفوزه بعطاء إيجار السوق لتجبي له إيجارات الدكاكين وبرندات الجزارين وأصحاب الخردوات . لنعرج علي الرجل المعروف ب (الدلتي) المسئول عن حوش الحمير؛ ففي هذاالحوش يدفع المواطن بحماره الي داخله وعند استلامه يدفع (تعريفة) خمس مليمات. بعد هذا نذهب إلي المحكمة عبارة عن غرفة كبيرة واسعة يتوسطها: حسن طه سورج عمدة (الأراك، الحجير، المقل، البخيت، حزيمة و مقاشي). ومعه مجموعة من أعيان البلد مستشارون يعرفون المواطنين ويقوم العمدة بالفصل في القضايا. نخرج من عند العمدة، ونقفز فوق جدول الساقية التي كانت تدور فوق الشاطئ في جانب السوق, نذهب الي صالة تحتها تجار الخردوات والنقلتية، وبعدهم الحدادون ثم نقف أمام الأزيار(والقواديس) والقواديس لمن لايعرفونها هي جرار صغار ينقل بها الماء من النهر بواسطة الساقية، وأتمني أن تكون هذه الأجيال قد رأت الساقية. نجد أمام هذه القواديس حسن سعد (البقداوي) من (السعيداب). ولاننس أن نقف أمام الكراقنة لنشتري منهم (مقاداي) من النوع الضخم الذي كانت تنتجه تلك الجزر. ثم نمر أمام أبوزيد محمد صالح صاحب زريبة العيش من (الأراك) ، وزريبة كلمة مجازية فهو يشتري القمح والذرة بجانبه ثم يبيعهما. ومن هنا الي (برندة) الجزارين وشيخهم رجل يسمي (قشق)وهو لقب اشتهر به وهو من أهل ( الكنيسة أوالقرير) ومن الجزارين العوض الحسن، وعلي كسبة وكلاهما من (المقل) ومحمد خالد من( الكزارير). ومن الجزارين الي بقية الدكاكين من جهة الشرق دكان بدوي ـ لاأعرف منطقته ـ بعده نقف أمام دكان حسن الرضي من (كورتي) سكن الأراك أخيرا. ثم دكان ود حماد من(الزومة ) وكان من كبار التجار. قيل تنافس ودحماد ومحمد الرضي أيهما أكثر مالا ؟ فقال ودحماد لود الرضي جيب مالك وأجيب مالي نرمي فيهما الكيلة! يعني يكيلان ماليهما وهذا دلالة علي كثرتهما، فقد كانت الأموال كلها من الفضة تقريبا إبتداء من الريال أبو عشرين، والريال أبوعشرة قروش، فالنقودالأقل حتي (المليم ) وكانت المليم ذات قيمة شرائية! فالقرش يساوي عشرة مليمات. ونلج إلي وسط السوق، فنجد اصحاب الخضار وأصحاب الفواكه: البرتقال والموز وكان يؤتي بهما من(القرير). ثم أصحاب البروش والحبال والقفاف وأشياء كثيرة. ومن الشخصيات المعروفة ودنعمان من (المقل ) صاحب خردوات وملابس يعرضها تحت الشجرة ومن هؤلاء رجل يدعي (ودالمهر) يعرض بضائعه علي الأرض واشتهر بعبارته المشهورة قولولو مبروك) وكان صاحب صوت جهوري. فعند مايسأله أحد عن ثمن سلعة من السلع يطلق تلك العبارة فيلفت أنظارالناس فيضطر السائل إلي شراء السلعة !.
ومن الشخصيات الكانت معروفة عيساوي من( المقل) تاجر خردوات. ومن الذين عرفوا في السوق رجل يدعي(ودالقرير) له تصرفات غريبة كان يذهب إلي الجزارين فيعطوه اللحم فيلقيه في النهر فيتجمع السمك حوله فيقول: هؤلاء بناتي أطعمهن! ومن الشخصيات التي كانت لافتة للنظر- بما تبديه من حركات - شخص يدعي عمر يقال: إنه كان جنديا في قوة دفاع السودان ،سقطت بالقرب منه ( دانة) من أحد المدافع فأصبح يقوم ببعض الحركات التي تجذب الناس نحوه- لاأدري من أي منطقة هو- كان يأتي الي السوق وكانت له(رقصة) يصاحبها بأصوات يطلقها من فمه وهي ؛:تن تن، تن تن، تن. كموسيقي فيلتف الناس حوله ثم يعقب تلك الرقصة بصوت مجلجل ( بو ) كأنه يطلق قذيفة !فيقول أحد الناس المتابعين (الحمد وين يا عمر؟)فيقول :في هذه الشجرة !مثلا أوهذا الشئ لشئ يراه أمامه .
ومن الشخصيات النسائية في السوق (حسنة) ست الرغيف والرغيف كان شيئا جديدا في السوق لاتجده إلافيه. ومن هذه الشخصيات (الشفاء)وكانت تبيع أشياء تخص النساء من ضمنها الودك.
ومن هن (آمنة بت حمد) ومعها مجموعة كن يبعن (الجرم) ومن هؤلاء إمرأة مسنة كانت تدعي
(عطا منو) تسقي الناس الماء من (قلة) كانت تحملها وتقول: مويه مويه أنا ست مويه، فيعطيها الناس الذين سقتهم الطماطم والبصل وغيرهما. ومن هذه الشخصيات النسائية (فضيلة) صاحبة
أزياروقواديس. ومن هؤلاء (جقلات) وكانت تاجرة. ومنهن بنات (تلبة) وكن يعرضن الأشياء المصنوعة من الجلد.
ونحن نمر في طريقنا نقف أمام مجموعة من(حيران) جمع حوار، من (خلوتي) المقل و(الكزارير)، يتناظرون في حفظ القرآن الكريم، وكانت عبارة عن (ألغاز) في ضرب من( السجع) منها لغز يقول: أم أم، في والطور كم ؟ .ويقصدون بذلك عدد آيات من القرآن الكريم في سورة (الطور) جاء فيها كلمة: أم .أوبدأت بها الآية والحيران كانوا لايهتمون بهذا الإحصاء والإجابة هي: ست عشرة آية.تبدأ بقوله تعالي: {أفسحرهذآ أم أنتم لاتبصرون} سورة الطورآية 15. وتختم بقوله تعالي: {أم لهم إله غيرالله سبحان الله عما يشركون} الطورآية 43.
وبعد شدنا للرحال قبل مغادرة السوق نقف أمام شيخنا عبدالله فضل الله ومعه مجموعته من شخصيات السوق المعروفة وهم يتناقشون ويتحاورون ولكن ليس في الكورة وإنما في الطرق الصوفية والسياسة، وأحيانا في (المزاح) وقفنا لنحظي بواحدة من (طرفهم وملحهم) ونتزود بها في طريقنا الطويل إلي ( السعيداب) قال أحد هذه المجموعة: أنا الأيام دي ما قعد اتعشي! وقال الآخروكان بدينا وسمينا: أنا الأيام دي قعد اشرب لي ( لبيني) تصغير لبن أوتقليل لبن .فقال عمنا عبدالله بسخريته المعروفة:عاد يي قيروانه ! وضج الحاضرون بالضحك. والقيروانه – لمن لايعرفها – نوع من الصفيح تسع خمسة وثلاثين رطلا من اللبن!
وسوق المقل هذا – بشنته ورنته– كما يقولون انتهي أمره في القرن الماضي عندما حصل تنافس بين أحد المواطنين من أهل المنطقة وآخر من خارج المنطقة علي عطاء السوق فوقع العطاء للآخر فما كان من أهل المنطقة أصحاب السواقي إلا أن وقفوا- كمايقال- في طريق الناس إلي السوق، ومنعوهم من المرور بأراضيهم، فتوقف الناس عن الذهاب إلي السوق .وهكذا هبت أعاصير الخراب علي سوق المقل فأصبح خاويا علي عروشه بعد أن كان عامرا بالحياة والحيوية وشغل الناس ردحا من الزمن .ثم أصبح من ضمن مقولة: (حضارات سادت ثم بادت) وتلك أمة قد خلت وأصبحت في ذمة التاريخ نسأل الله الرحمة والمغفرة لمن توفواوللأحياء البركة في العمر .
أردت بهذا أن تعرف الأجيال الجديدة من أولادنا أن منطقة من مناطقنا كانت تعج بالحركة ثم عفا عليها الدهر. إلا أنها مغروسة في أذهان وعقول من عايشوا تلك الفترة

محمدعثمان محمد
الولايات المتحده الامريكيه, ميرلاند






رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-12-2012, 11:02 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المقلابي
المُراقب العام

الصورة الرمزية المقلابي

إحصائية العضو






المقلابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

سرد جيد ومفيد الاخ محمد عثمان(من امريكيا)
مشكووووووور ابو مبارك







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-26-2012, 12:23 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
منتصر العطيابي
عضو جديد

إحصائية العضو






منتصر العطيابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحُسين [ مشاهدة المشاركة ]

بسم الله الرحمن الرحيم


وبه الإعانة بدءاً وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتاً ووصفاً واسما


أحبتي الكرام أعضاء وزوار منتديات المقل... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هي محاولة إخوتي الكرام للتعريف بهذه القرية الوادعة (المقل) إبتداءاً من أحيائها الستة (الحليلي - الطرف – المقل وسط – حي السوق – الكوانجي وكلحية) مروراً بسكان هذه المناطق وجوانب الحياة الإجتماعية والثقافية فيها...


فنقول وبه الإعانة...

تقع قرية المقل في الضفة الشرقية للنيل بين قريتي البخيت والحجير (وحسب علمي أن قرية الحجير هي إمتداد للمقل وكانت كللللللها واحدة إسمها المقل وشيخها واحد وهوعبد الرحيم ود عبده كاشف ربنا يغفر له ويرحمه)... ويقابلها من الجانب الغربي للنيل الجزيرة مساوي وجزء من منطقة القرير (حي الصفا – قوزي هندي وقوزي قرافي)... وهي إمتداد لقرى ريفي كريمة التي تأتي متسلسلة من مدينة كريمة، البركل، شبا، عسوم، مروي شرق، الطريف، الدتِّي، الكرو، الدهسيرة، الزومة، مقاشي، حزيمة، البخيت، المقل، الحجير، الأراك، الكرفاب، البرصة إلى منطقة كنَّار والهَوْ... وتشتهر المقل بكبر مساحتهامن حيث الإمتداد على النيل،، حيث أنها من أكبر المناطق من حيث المساحة وطول الإمتداد على النيل...

وقبل أن نخوض في التعريف بمناطق المقل نحاول أن نتكلم بشئ قليل عن أهم ما يميز هذه القرية وهُو سوقها القديم الذي كان مضرباً للمثل في كل المنطقة حيثكان يفوق لكل الأسواق في ذلكم الزمان وكانت به المحكمة الكُبرى والإدارة الأهلية (عمودية السورجاب)... حكى لي الوالد (نسأل الله يبارك في أيامه) أن سوق المقل كان بجانب خدماته الإقتصادية التي يقدمها لعموم المنطقة منبراً ومأوى لأهل الثقافة والأدب تأتيه أفواجهم من شتى المناطق... وقد إشتهر في ذلكم الزمان شعراء المقل تتقدمهم بت نعمي وابراهيم الراوي وزويني وبت كسبة وستي زينب وشعراء مساوي ويظهر منهم راوي مساوي والشاعرة بت أدْ طه شاعرة القصيدة المعروفة (الصَبَرَة)... وقد كانت ساحات المحكمة وبرندة ود الرضي تعج بحكاوي هؤلاء الشعراء كل إثنين (يوم السوق) من كل إسبوع... وقد حكى لي المرحوم الباحث محجوب كرار أن العُمدة ود سورج والشيخ ود عبده كاشف وشيخنا ود أبراهيم ووفودهم القادمة من السوق لابد لهم من غشوَة الكرارير بعد انتهاء السوق وهم راجعين لأهلهم حيث تُقيم الشاعرة بت نعمي وشراب القهوة بحضرتها... وسماع ما عندها من الشعر والحكاوي في هذا الإسبوع... من حكاويهم يتبيَّن أنه كانت النفوس طيبة... والسرائر نقية والدواخل صاااااااافة كما اللبن الحليب... لا يوجد بين العُمدة أعلى سلطة إدارية وتنفيذية في ذلك الزمان والتربال البسيط العادي إلا المودة والمحبة والتقدير والإحترام... وسنستعرض دور الإدارة الأهلية في وقت لاحق من هذا البحث...


الحسين تقدم جميل
بس العطياب اوف لاينهههههههههه والله موتني ضحك اضحك الله سنك






رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-27-2012, 07:10 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أبو الحُسين
عضو جديد

الصورة الرمزية أبو الحُسين

إحصائية العضو






أبو الحُسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقلابي [ مشاهدة المشاركة ]
تشكر ابو الحسين على الملومات الجليلةعن وطننا المقل(تصحيح ( محمد احمد الراوىودعلى ود حسونة)

يا هلا بيك حبيبنا إبراهيم وشكراً على المُتابعة... فإبراهيم الراوي هُو راوي مساوي... ومحمد أحمد الراوي هُو راوي المقل... شكراً للتنبيه...

ونواصل:

وقد اشتهرت منطقة المقل بجانب هذا السوق العظيم الذي كان يؤمه كثير من تجار ذلك الزمن من كريمة والبركل والزومة وتنقاسي وكورتي بالحياة الروحية التي كانت مثل وصيفاتها من القُرى المجاورة تهتم بالتعليم الروحي فقد اشتهرت بها خلاوى شيخنا ود الزاكي وود شيخنا محمد أحمد وخلاوى المسوداب والكرارير وقد كانت الأخيرة من أشهر الخلاوى في عموم المنطقة وحسبما قيل فإن شيخنا عبد الرحيم ود كرار أول من أدخل الدراسة النظامية الحديثة في الخلاوى فكانت خلوته تُدرِّس بجانب العلوم الدينية والعربية الحساب، الجغرافيا والتاريخ فكان الخِرِّيج من هذه الخلوة بجانب علومه الدينية والعربية يعرف الكُون من حوله واموره الحياتية بفضل هذه العلوم الحديثة... فنسأل الله تعالى أن تعود هذه الخلاوى لأداء رسالتها التي بدأتها في تلكم العهود الذهبية من تاريخ هذه المنطقة... والحمد لله أن هُناك بوادر طيبة لعودة السيرة الأُولى فهناك حلقة نسائية لتحفيظ القرآن الكريم بمسجد البادياب الشكر والتقدير للقائمين على أمرها ونرجو أن تُعمَّم على بقية مناطق المقل المُختلفة...






رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-14-2012, 12:37 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الطرافي
عضو جديد

إحصائية العضو






الطرافي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

مشكووووووووووووو والله يا استاذ







التوقيع

عيون في الغربه بكاياااااااااااااا

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-23-2014, 09:54 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أبو الحُسين
عضو جديد

الصورة الرمزية أبو الحُسين

إحصائية العضو






أبو الحُسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو الحُسين المنتدى : منتدى الحوار العام
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مبارك [ مشاهدة المشاركة ] لك التحية أخي وعزيزي جمال على هذا الجهد المقدر في هذا البحث عن قرية المقل وأنقل اليك هذا البحث الذي كتبه الأخ محمد عثمان محمد من الولايات المتحدة الأمريكية - ميرلاند ... عن سوق المقل ليكون إضافة للبحث الذي تقوم به ولتعلم الأجيال القادمة عظمة هذا السوق وقد كان سوق المقل بمثابة مؤتمر جامع لكل قرى المنطقة شرقاً وغرباً يأتون اليه من كل فج ومثله سوق التلاتة بتنقاسي .....


محمدعثمان محمد
الولايات المتحده الامريكيه, ميرلاند


___________
تسلم حبيبنا الحُسين على المرور الجميل... وشكراً للكاتب محمد عثمان وهذه الإضافات لهذا البوست...






رد مع اقتباس
   
إضافة رد


   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb
free counters